Pope Shenoda

منتدى افا شنوده
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جولة فى سوبر ماركت السماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mena Alex
Administrator
Administrator
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 337
العمر : 32
ربنا معاك : 722
رصيدك فى بنك البابا : 20426
تاريخ التسجيل : 26/07/2008

مُساهمةموضوع: جولة فى سوبر ماركت السماء   الثلاثاء سبتمبر 22, 2009 9:36 am

bounce

بينما كنت في إحدى الأيام أسير في طريق الحياة، قرأت إعلانا فوق متجر
يقول: "سوبر ماركت السماء". وما ان اقتربت من المتجر حتى انفتحت أبوابه
وحدها ووجدت نفسي في الداخل. كانت الملائكة تملأ المكان. اقترب ملاك مني
وقدّم لي سلّة كبيرة وقال لي: "تفضّل، اشتر ما تحتاج اليه". كان المكان
مليئا بمختلف أنواع البضائع. رأيت رفّاً مكتوباً عليه:"الصبر"، فأخذت
حاجتي منه. رأيت "المحبة" في نفس المكان، فأخذت منها قسطا لا بأس به. سرت
قليلا فرأيت مكان "التفهم"، فقال لي الملاك: "خذ منها، فستحتاجها أينما
ذهبت". فأخذت منها علبتين. ثم تقدّمت أكثر فرأيت "الإيمان"، أخدت منه
حصتين أيضاً . ثم "الروح القدس"، فأخذت منه الكثير. ثم فضيلة "القوة"، فلم
أحرم نفسي، ثم "الشجاعة"، وأنا في أشد الحاجة اليها. بدأت سلتي تمتلئ،
وتذكرت أني بحاجة الى "النعمة"، فأخذت،ثم الى "المغفرة" وأخذت لي ولغيري.
أخيرا،
وقفت في الصفّ لأدفع الحساب قبل أن أغادر المكان. رأيت بجانب موظف الصندوق
كميات كبيرة من "الفرح" و "السلام" و "الصلاة"، فحملت ما استطعت حمله.
وعندما أتى دوري لأدفع ثمن ذلك سألت الموظف: "كم؟" فابتسم وقال لي: "احمل
كل ذلك معك أينما ذهبت". فألححتُ عليه: "قل لي كم يجب أن ادفع؟" فابتسم
مجددا وقال: "يابُنيّ، لقد دفع الله الحساب منذ زمن طويل". اذهب بسلام




ربنا دفع الحساب

حساب الحاجات الي اخنا عملناها

دفعه بفداء ابنه الوحيد

ودمه الطاهر علي الصليب

يارب نكون نستحق كل ده من ربنا و نحاول نسدد شويه من الديون بتاعتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جولة فى سوبر ماركت السماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Pope Shenoda :: المنتديات المسيحية :: منتدي القصص والتأملات الروحية-
انتقل الى: