Pope Shenoda

منتدى افا شنوده
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار صريح جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ava Mousa
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 217
العمر : 34
الموقع : avamoosa.ahlamontada.com
اسم شفيعك : افى موسى
ربنا معاك : 683
رصيدك فى بنك البابا : 19930
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: حوار صريح جدا   الإثنين يوليو 20, 2009 10:17 pm

Idea
كنت معتادا كل ليلة ، بعد الصلاة ، أن أراجع نفسي ما فعلته اليوم كله من الصباح إلى المساء ، ماذا قلت ماذا فعلت هل أغضبت ربي و إلهي هل عملت عمل محبة هل .......

و في ذات ليلة دار هذا الحوار بين روحي و جسدي ، أو بين ضميرى و شهواتي ، لست أدري .

روحي : كفى .... كفى ، لم أعد أحتملك ، لقد تعبت منك و من شهواتك ومن خطاياك ، كفى أرجوك .

جسدي : كل الناس يخطئون ، لا يوجد من لا يخطئ .

روحي في حزن : هل أنت مثل كل الناس أنت مسيحي ! مسيييييحي ! أنت ابن المسيح . لقد دفع فيك المسيح ثمن غال جدا ، دفع دمه الطاهر المسفوك على الصليب . أنت مسيحي لا تنسى ذلك .

جسدي : و لكني لا أخطئ كثيرا .

روحي في ذهول : لا تخطئ كثيرا هل تمزح أم إنها أسخف نكتة سمعتها منك أنك لا تفعل شيئا صالحا . عينيك غير طاهرة ، تتركها لترى ما يغضب إلهك . أذنيك غير نقية تتركها لسماع ما يسئ لربنا . يداك لا تفعل الصلاح ، فمك ممتلئ شتائم و إدانة و كذب
أفكارك نجسة . باختصار أنت كتلة من الخطايا و الآثام .

جسدي : أنا مقتنع بأني ابن المسيح و لكن ماذا أفعل ، هذه طبيعتي ، أنا أحب الخطية . صحيح أنا أحب المسيح ولكني أجد شبعي و لذتي في الخطية .

روحي : شبعك في الخطية يا إلهي هذا وهم كبير يا صديقي . إن الخطية لا تعطي شبع أبدا . كل ما تخطئ ، تجوع أكثر ، فتخطئ أكثر ، فتجوع أكثر و أكثر . إنها دائرة مغلقة ، لا فكاك منها

جسدي : لقد اقتنعت بوجهة نظرك ، و لكني أضعف من أن أواجهها ، أنا أضعف من ال....

روحي في ذهول تام : أضعف من أن تواجهها يا للهول ، هل تعتقد إنك أنت الذي تواجهها . كلا استيقظ من نومك ، إن مسيحك هو الذي يواجهها ، كل ما عليك هو أن تطلب منه أن يعينك و هو سيؤدي الباقي .

جسدي في تردد : أنا .... أنا أعترف عن خطاياي .

روحي في حزن شديد : نعم , إنك تعترف عن خطاياك و لكن ما فائدة الاعتراف بدون توبة حقيقية ما فائدة الاعتراف و أنت تكرر نفس الخطايا هل تدرك لماذا تعترف

جسدي في حيرة : لماذا

روحي : لكي تهدأ ضميرك المثقل بالخطايا ، لكي تريح نفسك التي تنوء من هذا الحمل
الثقيل ، و لكن الاعتراف ليس مجرد راحة ضمير ، الاعتراف هو الندم و التوبة عن الخطية .

جسدي في يأس : و ما هو الحل

روحي : استيقظ من نوم الخطية ، صلي لإلهك لكي يقويك و يساعدك في مقاومة الخطية ، صوم عن فعل الخطية ، تناول من جسد الرب ودمه لكي تنتصر على الخطية ، اقرأ كتابك المقدس لكي تتعلم كيف تقاوم الخطية .

جسدي في ارتياح : اذكرني في صلاتك .

روحي : صلوات العذراء والقديسين تكون .......

" إيه يا مينا . روح نام بقى ، كفاية صلاة ، بكره عندك امتحان "
و كان صوت ماما ....!
cyclops
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار صريح جدا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Pope Shenoda :: المنتديات المسيحية :: المرشد الروحي-
انتقل الى: