Pope Shenoda

منتدى افا شنوده
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كلمة منفعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ava Mousa
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 217
العمر : 34
الموقع : avamoosa.ahlamontada.com
اسم شفيعك : افى موسى
ربنا معاك : 683
رصيدك فى بنك البابا : 19930
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: كلمة منفعة   الأحد يوليو 19, 2009 11:19 pm

Idea
إن أعثرتك عينك او يدك



هل يجوز للإنسان أن يقلع عينه ، أو يقطع يده إن أعثرته ، عملاً بقول الكتاب ( متي 5: 29، 30) ؟

يجيب قداسة البابا شنوده الثالث، أطال الله حياته:

يقصد الرب التشديد علي البعد عن العثرة ، كما يقول " لأنه خير لك أن يهلك احد أعضائك ، ولا يلقي جسدك كله في جهنم "( متي 5: 29،30) . ولكن هذه الوصية ينبغي أن تؤخذ بمعناها الروحي وليس بمعناها الحرفي . فمعناها الروحي يمكن وان يكون ملزماً . اما المعني الحرفي ، فمن الصعب ان يكون ملزماً …

بعض القديسين نفذ هذه الوصية حرفياً ، مثل سمعان الخراز ، وكذلك بعض القديسات في بستان الرهبان .

ولكن يستحيل ان تنفذ هذه الوصية حرفياً بصفة عامة .

وإلا صار غالبية من في العالم بعين واحدة ، لشدة انتشار العثرة ، وبخاصة في سن معينة ، وفي ظروف وملابسات خاصة . ولكن كثيراً من القديسين ذكروا انه يمكن ان يقصد بالعين أعز إنسان إليك ، كما يقصد باليد اكثر الناس معونة لك . فإن أصابتك عثرة من أي من هؤلاء ، يمكن أن تقطع نفسك من عشرته . ونلاحظ أن الكنيسة في بعض قوانينها حرمت قطع أعضاء من جسم الإنسان اتقاء للعثرة ، مثل القانون الذي يحرم من يحصي نفسه .

كما أن قطع العين أو اليد ( بالمعني الحرفي ) ، لا تمنع العثرة أو الخطية . لأن الخطية غالباً ما تنبع من داخل القلب .

وإذا كان القلب نقياً ، فإن الإنسان يري ولا يعثر . إذن من الأفضل ان نأخذ الوصية بمعناها الروحي وليس الحرفي . ومما يثبت هذا أيضاً ، قول الرب في إنجيل مرقس ( 9: 43-48) : " لأنه خير لك ان تدخل الحياة أقطع … اعرج … أعور "..

وطبعاً لا يمكن أن نأخذ هذا الكلام بطريقة حرفية ، لأنه لا يمكن لإنسان أن يكون في السماء اقطع أو اعرج أو أعور ؟!

إذا لا نتصور أن يكون بار في النعيم بمثل هذا النقص ، كما لا يمكن هذا هو جزاء الأبرار علي برهم عن العثرة مهما كلفهم ذلك من ثمن …!

يعلمنا الكتاب أن " الروح يحيي ، والحرف يقتل "( 2 كو 3: 6) .

لذلك لا يمكننا ان نأخذ كل الوصايا بطريقة حرفية . وهذه الوصية بالذات أراد الرب أن يشرح لنا خطورة العثرة ووجوب البعد عنها ، حتى لو أدي الأمر إلي قلع العين .
cyclops
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كلمة منفعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Pope Shenoda :: المنتديات المسيحية :: المرشد الروحي-
انتقل الى: