Pope Shenoda

منتدى افا شنوده
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار مع الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ava Mousa
مشرف
مشرف
avatar

انثى
عدد الرسائل : 217
العمر : 34
الموقع : avamoosa.ahlamontada.com
اسم شفيعك : افى موسى
ربنا معاك : 683
رصيدك فى بنك البابا : 20050
تاريخ التسجيل : 20/02/2009

مُساهمةموضوع: حوار مع الله   الأربعاء يونيو 10, 2009 11:37 pm

bounce ربى




دعنى اسأل




انت روح سرمدى فكيف تتحد الروح مع المادة اقصد الجسم؟




يا ابنى




اذا تاملت فى نفسك فستجد ان روحك ليست بمادة
ومتحدة بجسدك فانت جسد وروح دون اختلاط
او امتزاج او تغيير ...وفيك الروح باقية روحا"
والجسد باق جسدا دون ان:




تنتقل خواص الواحدالى الاخر!!!




والدليل عن ذالك يا ابنى
ان الانسان لة صفات النفس و الجسد معا ..اذ ينسب
اليك كل ما ينسب الى جسدك وروحك ..




اتريد مثالا" اخر :




مثلما يتحد الحديد بالنار .. وحينما تنظر تنظر عيناك حديد محمى بالنار
ولم يستحل الحديد الى النار ولم تستحل النار الى الحديد
ولم يختلط الحديد او يمتزج بالنار ليعطيا ماده جديده




افهمت يا ابنى بعقلك المحدود




ربى .. ارجوك ان تطيل اناتك علىّ




الم يحدك هذا التجسد ؟ الم ينقص من طهارتك ؟
كيف كيف وانت القدوس تتحد بدم وجسد بشرى
ثم تولد مثل البشر بما لكل النساء من ولادة؟




يا ابنى المبارك .. اسمع جيدا"




ان عقلك محدود ولذلك سأسوق اليك بعض الامثله
حتى تفهم فقط بعض الحقائق والاسرار..




+ لاتظن يا ابنى ولا تردد ما يردده الجاهلون
اننى بوجودى فى الجسد اصبحت محصورا" .. حاشا




لانى انا المالىء الكل بلاهوتى




وحينما تجسدت كنت ادير الكون واهب الحياه ولم يخلو منى
مكان ولم يفلت من تحت يدى شىء




لانى ضابط الكل
لم يعترنى تغيير
ولم اتدنس بحبولى فى جسد بل بالعكس
قدست الجسد .. انظر يابنى




الى الشمس التى صنعتها يداى...




- هل تتدنس الشمس بمجرد لمسها الاشياء التى على الارض؟
-هل تنطفىء الشمس بظلمة الارض ؟
- هل يعتريها تغيير او تبديل او فساد؟




فهوذا الشمس منذ خلقها ترسل اشعتها كل يوم الى الارض
بل وتتحد بالاشياء فتنميها وتنضجها وتكسبها حياه دون ان يعتريها
تغيير او فساد فى تركيبها بل :




بقوه مافيها من جاذبيه
تتحد بالكواكب الاخرى دون ان يعتريها تغيير او تبديل




- انظر الى الهواء يا ابنى ان كنت تستطيع ان تراه
فالهواء يتحد بك بل ويتغلغل فيك وفى الحيوان والنبات دون ان يعتريه تغيير
والا لما بقى الى هذا اليوم هواء




فكم اكون انا ... بتجسدى




احييت وطهرت الجسد الذى كان فى حد ذاته قابلا" للفساد




ربى .. عفوا" وصفحا" ولكنى اسأل




بالحق انك لم تتنجس فى بطن مريم العذراء
من الحمل والولاده كما يقولون؟
{{{حوار مع الله 2 }}} ربى عفوا" .. وصفحا" ولكنى اسأل
بالحق انك لم تتنجس فى بطن مريم العذراء
من الحمل والولاده كما يقولون ؟؟؟




ياابنى .. يافلذه حبى




ماهذا الذى تردده ؟




من الجاهل الذى لوث عقلك بمثل هذه الاقوال الساذجه؟




الم اقل لك من قبل حينما خلقت الخليقه ثم جبلت الانسان
رأيت ان كل شىء حسن جدا"




الم تقرأ فى رسالة ابنى بولس




" انى عالم ومتيقن فى الرب يسوع ان ليس شيئا" نجسا" بذاته الا من :
يحسب شيئا" نجسا" فله هو نجس




اننى يا ابنى .. لم اخلق شيئا" نجسا" بالمره..
فالمرأه انا الذى جبلتها وكل مافيها من دورات دمويه
بل من ضلع الرجل اوجدتها




فالدم ليس نجسا" بل هو الحياه
والمرأه مقدسه وطاهره .. ثم انى اسألك بدورى




ان كنت تؤمن انى موجود فى كل مكان ولا يخلو منى مكان
فكيف تعتقد وتصدق اننى موجود:




فى المدافن والقبور حيث الاجساد المتحلله؟
وكيف اوجد فى اماكن الخطيه؟




اكرر ماقلته لك سابقا" :
هل تتدنس الشمس حينما ترسل اشعتها فى اى مكان ؟




ابنى الحبيب اسمعنى :




حينما تجسدت وتأنست باركت طبيعتك فىّ
لاجل هذا تصلون فى القداس امامى :




انت الكائن فى كل زمان اتيت الينا على الارض
اتيت الى بطن العذراء .. ايها الغير المحوى اذ انت الاله لم
تضمر اختطافا" ان تكون مساويا" لله




لكن




وضعت ذاتك واخذت شكل العبد
وباركت طبيعتى فيك




اليس هذا ما تصلونه فى القداس؟؟




ومن هنا اقول لك ولغيرك




حينما اتحدت بالطبيعه البشريه
باركتها ومنحتها قوه واشتم فيها الله الاب رائحة الرضا




باركت طبيعتك فصار لك النصره على الشيطان ذاك
الذى كان على الكل سيدا" وسائدا"




بهذه الطبيعه التى قدستها اصبح لك الرجاء والنصره




بموتى باركت طبيعتك هذه اذ :




اعطيتها القيامه عربون النصره على الموت ومن هذا تستطيع
بل يستطيع اصغر مؤمن ان يقول:




اين شوكتك ياموت
اين غلبتك ياهاويه




باركت طبيعتك فى فلم يعد الجسد مصدر شر بل اصبح الجسد
بركه ووسيله للجهاد بل فيه امجد




"" مجدوا الله فى ارواحكم واجسادكم التى هى الله ""




لقد اصبحت الاجساد مقدسه توضع فى الكنائس وتتبارك منها
الناس بل ويحدث منها معجزات




بمباركتى طبيعتك هذه :




اعطيتك ان تدفن معى فى المعموديه ليصلب ويموت العتيق ويقوم الجديد
انقذتك من العبوديه والفساد ونقلتك الى حريه مجد اولاد الله
اعدت اليك صورتى التى كانت لك قبل السقوط
وخلصتك من الفساد يا ابن ادم
باركت الطفوله بطفولتى وباركت الشباب بشبابى




كذلك




باركت طبيعة الرجل اذ ولدت رجلا"
وباركت طبيعة المرأه اذ ولدت من امرأه
باركت البتوليه ببتوليتى
وباركت الزواج فى عرس قانا الجليل




كل هذا ما كان يحدث لولا انى تجسدت وتأنست
لو ادرك هذا جميع اللذين لا يفهمون لعلموا قيمه التجسد والفداء والقيامه




ولكن لماذا لم تسمح بانفصال لاهوتك عن ناسوتك
حتى لا يجدف على اللاهوت
بسبب مواقف الضعف وبعض التشبيهات البشريه؟؟
انهم يتهكمون علينا قائلين :




كيف يأكل الاله وكيف يضطرب وينفعل
بل ويعرق فى جثيمانى؟؟
بل كيف يجوع ويعطش وينام
واقوال اخرى يصعب علىّ التفوه بها !!
روعة روعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار مع الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Pope Shenoda :: المنتديات المسيحية :: منتدي القصص والتأملات الروحية-
انتقل الى: